انظم الينا على :

الأربعاء، 3 أبريل، 2013

قصة لعبة الشطرنج العجيبة وحبات القمح

قصة لعبة الشطرنج العجيبة وحبات القمح


عندما تعرّف الملك الهندي( في القرن السادس) على اللعبة اندهش لذكائها وعندما علم أن مخترعها من رعاياه،

أمر بإحضاره إليه لكي يكافئه شخصياً على فكرته الموفقة،
  حضر المخترع وكان اسمه ( سيتا )
 
فعندما خيّره الملك بنوع المكافئة التي يرغب بالحصول عليها ،
قال (سيتا): أريد أن تعطيني من أجل أول مربع من رقعة الشطرنج حبّة قمح واحدة
  وعن المربع الثاني حبّتان وعن الثالث أربع
حبّات
 
  وعن الرابع ثمان وعن الخامس (16) وعن السادس(32) حبّة وهكذا
عن كل مربّع ضعف ما أخذته عن المربع الذي سبقه وهكذا في (64) مربعاً من رقعة الشطرنج

تضايق الملك وقال ستأخذ الحبّات تماماً كما طلبت ولكن اعلم أن رغبتك هذه غير جديرة بكرَمي!
ولكن عند المساء تذكر الملك المخترع ... وسأل الملك عن مخترع الشطرنج في المساء
فيما إذا كان قد أخذ مكافئته أم لا،


 فكانت المفاجأة أن رياضيّو القصر مازالوا يقومون بحساب عدد الحبوب اللازمة،
 
  وفي صباح اليوم التالي قيل أن كبير علماء الرياضيات يرجوه لسماع شيء
هام ،
 
  فقال للملك : لقد حسبنا كل عدد الحبوب التي يريد أن يحصل عليها ( سيتا )،

 
وأن هذا العدد لضخم جدّاً وليس في سلطتك أيها الملك إذ لا يوجد في كل خزائنك أو حتّى
في خزائن العالم العدد المطلوب من الحبوب،

   فقال الملك اذكر لي العدد العجيب ،

 فقال
( 18)كوينتليون و(446)كوادرليون و(744)تريليون و(703)مليار و(9)مليون
و( 51)ألف و(615) حبّة يا مولاي !

 
والعدد مكتوب هو {{ 18446744073709551615}} حبّة قمح !!!!

 
فقد تبين أن سيتا قد طلب من الحبوب كمية تكفي لتغطية الكرة الأرضية بارتفاع (11) مليمترا.

0 comments:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More